توصل الاطراف اليمنية لاتفاق بوقف اطلاق النار وايقاف الغارات لقوى العدوان السعودي على اليمن.
وان الالتزام بالاتفاق سيبدأ من يوم غد الثلاثاء، في وقت تستمر فيه المباحثات السياسية في الكويت بين الوفود. وذكرت مصادر في الكويت ان الجلسة الصباحية التي عقدت اليوم الاثنين، مع مبعوثالأمم المتحدة لليمن إسماعيل ولد الشيخ ضمَّت رؤساء الوفد الوطني الممثل بمكوني أنصار الله برئاسة محمد عبد السلام والمؤتمر الشعبي العام برئاسة عارف عوض الزوكا الأمين العام للمؤتمر من جهة، وبين وفد الرياض من جهة ثانية. وكان اجتماع امس، فشل في التوصل الى نتيجة تقرر معه تأجيل الجلسة ۲٤ ساعة، ما اضطر الجانب الكويتي الى التدخل عبر وزير الخارجية الذي وصل الرياض في مسعى منه لاقناع المسؤولين السعوديين، بوقف اطلاق النار والسعي لانجاح مفاوضات السلام المنعقدة في الكويت. وكان الوفد الوطني اليمني في المفاوضات، انتقد عدم جدية وفد الرياض في التعامل مع المطالب بوقف اطلاق النار. هذا وقد واصل تحالف العدوان السعودي ومرتزقته اليوم الاثنين، خرق اتفاق اطلاق النار، باستهداف المدنيين وممتلكاتهم في انحاء مختلفة من اليمن. واستهدف مرتزقة العدوان منازل ومزارع المواطنين بقذائف المدفعية في مديرية المتون بمحافظة الجوف وسط تحليق مكثف لطيران العدوان. وفي مأرب قصفت مدفعية المرتزقة وادي نوع والملح وهيلان. وفي تعز استهدف المرتزقة بالاسلحة المتوسطة والخفيفة مديريتي الوازعية ودمنة خدير ومنطقة حسنات. وألقى الطيران السعودي قنابل ضوئية على محافظتي صعدة وحجة، فيما واصل التحليق في سماء محافظات البيضاء والجوف والمحويت والحديدة. كما اعلن تحالف العدوان بدء عملية عسكرية لبسط سيطرته الكاملة على الجنوب بذريعة محاربة الارهاب. المصدر: العالم