اعلن وزير الدفاع الاميركي اشتون كارتر الاثنين في بغداد ان الولايات المتحدة ستنشر قوات اضافية في العراق وستجيز استخدام مروحيات اباتشي دعما لقوات هذا البلد.وقال كارتر " سنرسل قوات اضافية " مضيفا ان مروحيات اباتشي ستقدم دعما لجهود القوات العراقية لتطويق الموصل، ثاني مدن البلاد، تمهيدا لاستعادتها من تنظيم الدولة الاسلامية. وافاد مسؤول اميركي كبير في وزارة الدفاع انه سيتم ارسال نحو ۲۰۰ جندي اضافي ليتجاوز بذلك العدد الاجمالي اربعة الاف عنصر.
وتقود الولايات المتحدة تحالفا دوليا يشن ضربات ضد تنظيم داعش ويؤمن تدريبا ومساعدة اخرى للقوات التي تقاتل الجهاديين في العراق وسوريا المجاورة. ويتولى التحالف القصف منذ اب/اغسطس 2014 لكن معظم الضربات تشنها طائرات او طائرات بدون طيار. ووصل كارتر الى بغداد قادما من الامارات، المحطة الاولى في جولته الخليجية التي سيطلب فيها حشد الدعم للعراق. واستولى تنظيم الدولة الاسلامية على مناطق شاسعة في شمال وغرب بغداد في 2014 لكن القوات العراقية تمكنت منذ ذلك الحين من استعادة عدة مناطق من الجهاديين. وفيما يتولى القسم الاكبر من القوات الاميركية في العراق دورا استشاريا ومساندا، ارسلت واشنطن ايضا قوات خاصة فيما نشر قوات من مشاة البحرية (المارينز) لتقديم دعم بالمدفعية للقوات العراقية.