أعلن جهاز خفر السواحل الليبي، إنقاذ ۱۱۵ مهاجرا في البحر قبالة طرابلس كانوا يحاولون الإبحار بطريقة غير شرعية نحو السواحل الأوروبية، قبل ان يغرق مركبهم.

وقال المقدم أشرف البدري من جهاز خفر السواحل الليبي لوكالة فرانس برس: "وصلتنا معلومة بوجود قارب متهالك عليه مجموعة من الأشخاص من جنسيات إفريقية أمام منطقة غوط الرمان (في شرق طرابلس) يطلب الاستغاثة". وأضاف وهو يقف بين المهاجرين، الذين جرى انقاذهم، في ميناء طرابلس التجاري "جرى توجيه قاربين تابعين لقوات خفر السواحل (...) وتم العثور على القارب وإنقاذ 115 شخصا (...) هم من مالي وجنسيات إفريقية اخرى". وقام موظفون في مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بتقديم الألبسة والطعام إلى المهاجرين، والاسعافات الأولية إلى بعضهم، بحسب ما أفاد مصور فرانس برس. ووصلت إلى الميناء حافلات تابعة لجهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية لنقل المهاجرين إلى مراكز إيواء في طرابلس. وتعتبر ليبيا التي تفتقد للرقابة الفعالة على حدودها البحرية والبرية بفعل النزاع المسلح فيها، المنطلق الرئيسي في إفريقيا لآلاف المهاجرين الحالمين ببلوغ أوروبا الواقعة على بعد نحو 300 كلم فقط من السواحل الليبية. المصدر: الميادين