ممثلة الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي، تعلن وقفاً لإطلاق النار في اليمن في العاشر من الشهر الحالي، وتأليف لجنة لضمان التزامه. وخالد بحاح يرفض قرار إقالته من منصبه كرئيس للحكومة اليمنية وكنائب للرئيس عبد ربه منصور هادي، ويحمل القوى السياسية تبعات هذا القرار.
أعلنت فيديريكا موغيريني، ممثلة الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي، وقفاً لإطلاق النار في اليمن في العاشر من الشهر الحالي، وتأليف لجنة لضمان التزامه.
وقالت في مؤتمر صحافي مشترك مع مبعوثالأمم المتحدة إلى اليمن اسماعيل ولد الشيخ، إن الأطراف اليمنية يجب أن تلتزم في الحوار فتح صفحة جديدة.
من جانبه، قال المبعوثالأممي إلى اليمن إن الأوضاع الإنسانية في اليمن تزداد صعوبة، وإن أعداد الضحايا لا يمكن وصفها والإرهاب ينهك البلاد.
ولفت ولد الشيخ في مؤتمر صحافي مع موغيريني إلى أن وقف إطلاق النار سيمهد للمفاوضات المرتقبة، مؤكداً أن إنهاء الحرب سيساعد على مكافحة الإرهاب.
من ناحيته، رفض خالد بحاح قرار إقالته من منصبه كرئيس للحكومة اليمنية وكنائب للرئيس عبد ربه منصور هادي، محملاً القوى السياسية تبعات هذا القرار.
المصدر: الميادين