افادت مصادر يمنية عن مصرع واصابة اعداد كبيرة من مرتزقة الجيش السعودي خلال صد محاولة تقدم رابعة باتجاه مدينة ميدي في حجة.
وبحسب " المنار "، اعلن الناطق الرسمي للقوات المسلحة اليمنية العميد الركن شرف غالب لقمان، أن عشرات الغزاة والمرتزقة لقوا مصرعهم على أيدي الجيش واللجان الشعبية أثناء محاولاتهم الزحف باتجاه صحراء ميدي خلال اليومين الماضيين. وقال الناطق الرسمي في تصريح لوكالة الانباء اليمنية(سبأ) إن حوالي ۳۷۸ عنصر من الغزاة والمرتزقة لقوا مصرعهم حينما حاولوا الزحف من منطقة الموسم بجيزان إلى صحراء ميدي في المنطقة الحدودية مشيرا إلى أن قوات ومرتزقة العدوان حاولت خلال الثلاثة الايام الماضية أن تتقدم باتجاه صحراء ميدي غير أنها قوبلت بالمواجهة الضاربة الحاسمة التي جعلت العشرات من ضباطهم وأفرادهم يقعون صرعى وقتلى فيما دُمرت العديد من دباباتهم وآلياتهم. وأضاف “العدوان حاول التسلل إلى قرية حدودية تم تطهيرها منذ نحو شهر، وذلك ليجعلها نقطة انطلاق للتقدم في صحراء ميدي، إلا أن يقظة وجاهزية أبطال الجيش واللجان الشعبية كانت لهم بالمرصاد حيثوجهت لهم ضربات قوية ومؤثرة وأوقعت المئات منهم إلى جانب الجثثالتي مضى على سقوطها أكثر من شهر في نفس الصحراء دون أن يجرؤوا على سحبها”. وأكد أن القرية المحررة وكامل صحراء ميدي تحت السيطرة الكاملة للقوات المسلحة واللجان الشعبية فيما لاذ من تبقى منهم بالفرار تحت الضربات المتلاحقة التي أثخنت فلولهم قتلا وجرحا ودمرت دباباتهم وأحرقت آلياتهم وأسلحتهم. وأشار العميد لقمان إلى أن الجيش واللجان الشعبية على أهبة الاستعداد للتعامل بقوة واقتدار قتالي عالٍ مع أي تطورات أو مواقف جديدة يقدم عليها العدوان. المصدر: المنار