بدأ الجيش السوري وحلفاؤه عملية عسكرية واسعة لتحرير مدينة القريتين جنوب غرب تدمر، وسيطرا على تلة منطار الرميلة في التلول السود الواقعة غربي القريتين بعد مواجهات مع داعش.
وجرت اشتباكات بين الجيش ومسلحي التنظيم غربي مدينة القريتين استخدمت فيها مختلف أنواع الأسلحة الخفيفة والثقيلة ويوقع عددا من القتلى والجرحى في صفوف المسلحين. وتأتي عملية تحرير القريتين إثر تحرير مدينة تدمر من داعش، والسيطرة على مطار المدينة، وقتل اكثر من ٤۰۰ عنصر من جماعة داعش خلال المعارك. وأكد الجيش عزمه على طرد الجماعة من الرقة ودير الزور، وتقوم وحدات الجيش بتمشيط الطرقات الرئيسية للمدينة وتفكيك العبوات الناسفة. وأفاد مراسل قناة العالم أن قوات الجيش عثرت على معمل ضخم لتصنيع العبوات الناسفة. من جهة أخرى تصدى الجيش لمجموعة من مسلحي جبهة النصرة لدى محاولتها التسلل باتجاه تلة العيس في ريف حلب الجنوبي ويشتبك معها ويوقع معظم أفراد المجموعة المتسللة بين قتيل وجريح. وفي ريف حماه الشرقي قتل عدد من مسلحي داعش وجرح آخرون خلال الاشتباكات مع الجيش السوري في محيط قرية المفكر. وفي دير الزور قتل ۵ مسلحون من تنظيم داعش لدى محاولة مجموعة التسلل باتجاه نقاط الجيش السوري على جبهتي المريعية وحويجة المريعية شرق مطار دير الزور العسكري. وأما في ريف إدلب وفي خرق جديد للهدنة، قصفت المجموعات المسلحة بلدة الفوعة المحاصرة في ريف ادلب الشمالي بعدد من القذائف اسفرت عن إصابة المواطن علي زاكي بسطي(٨٠ عاما) بجراح خطرة. المصدر: وكالات