اكد الرئيس السوري بشار الاسد، ان وقوف الدول الصديقة وفي مقدمتها ايران وروسيا الى جانب دمشق ساهم في تعزيز صمود السوريين في حربهم ضد الارهاب.
وذكرت وكالة " سانا " أنه خلال لقائه رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية في ايران كمال خرازي والوفد المرافق له اليوم السبت، اكد الرئيس الاسد ان انتصار الشعب السوري وحلفائه، سيساهم في قيام عالم اكثر توازناً في مواجهة المشاريع الغربية في المنطقة وفرض ارادتها التي تتناقض مع مصالح شعوب المنطقة المتمسكة بسيادتها وحقها في تقرير مصيرها.خرازي يؤكد ان دعم دمشق عسكرياً وسياسياً استراتيجية ثابتة لطهرانمن جانبه، شدد خرازي على ان دعم سوريا عسكرياً وسياسياً في مواجهة الارهاب يمثل استراتيجية ثابتة بالنسبة لطهران، خاصة وان الهجمة الشرسة التي تتعرض لها سوريا تهدف لضرب دورها المحوري في جبهة المقاومة.
المصدر: العالم