قتل ۱٦ شخصا على الأقل واُصيب ۲٤ آخرون بجروح بانفجار قنبلة في حافلة تقل موظفين حكوميين في بيشاور كبرى مدن شمال غرب باكستان وسط توقعات بارتفاع الحصيلة.
وفي تصريح لوكالة " فرانس برس "، قال المسؤول الكبير في الشرطة محمد كاشف: " قتل ما لا يقل عن ۱٦ شخصا وأصيب أكثر من ۲٤ بجروح في انفجار حافلة(تقل) موظفين حكوميين "، بعد ما كان أفيد في وقت سابق عن سقوط ۱۰ قتلى و۲۷ جريحا. وأكد مسؤولون أن الانفجار وقع في حي صدر التجاري وهي منطقة تسوق مزدحمة، وذلك فيما كانت حافلة تجمع الموظفين الحكوميين لنقلهم إلى مكاتبهم. وقال خبراء المتفجرات أن الانفجار نتج عن قنبلة يدوية الصنع زنتها أربعة كيلوغرامات مجهزة بنظام تحكم عن بعد أن ألصقت قرب خزان الوقود بالحافلة ما جعل الانفجار اشد وقعا. وغالبا ما تقع اعتداءات في ولاية خيبر باختونخوا حيثتقع بيشاور والتي تشهد اضطرابات. المصدر: العالم