وصل رئيس الوزراء التركي، أحمد داود أوغلو، مساء الجمعة، إلى العاصمة الإيرانية طهران، في مستهل زيارة رسمية، هي الأولى من نوعها، منذ توليه رئاسة الحكومة، لإجراء مباحثات مع المسؤولين هناك وكان في استقبال داود أوغلو، لدى وصوله مطار “مهراباد” بطهران، وزير الاتصالات وتقنية المعلوماتية الإيراني “محمود واعظي”، والسفير التركي لدى البلاد “رضا هاكان تكين”، ومسؤولون آخرون. ويرافق رئيس الوزراء التركي في زيارته، كل من عقيلته سارة، ووزراء الاقتصاد، مصطفى إليطاش، والطاقة والموارد الطبيعية، برات ألبيراق، والجمارك والتجارة، بولنت توفنكجي، والتنمية، جودت يلماز، والنقل والاتصالات والملاحة البحرية، بن علي يلدريم. وكان داود أوغلو، أدلى بتصريحات قبيل مغادرة العاصمة أنقرة، في وقت سابق اليوم، أشاد خلالها بعلاقات بلاده الاقتصادية مع إيران، وأنهم يسعون لرفع التبادل التجاري بينهما، من 10 مليارات دولار أمريكي، إلى 30 مليار. وبيّن أن زيارته، تهدف إلى رفع العلاقات الثنائية بين البلدين لأعلى المستويات. المصدر: (ANADOLU)