قتلت قوات الاحتلال الإسرائيلية فلسطينيا بالرصاص في الضفة الغربية المحتلة بينما كانت القوات تعمل على إنقاذ جنديين قال الجيش الإسرائيلي يوم الثلاثاء إنهما تعرضا لهجوم بعد أن ضلا الطريق ودخلا مخيما للاجئين.وقالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني إن شابا عمره ۲۲ عاما استشهدت إثر إصابتها بطلقات نارية وأصيب ستة آخرون في أعمال العنف التي بدأت في وقت متأخر يوم الاثنين في مخيم قلنديا للاجئين. وقال جيش الاحتلال الإسرائيلي والشرطة إن خمسة جنود وخمسة من أفراد شرطة الحدود شبه العسكرية أصيبوا. وقتلت قوات الأحتلال الإسرائيلية ۱۷۰ فلسطينيا على الأقل منهم ۱۱۲ تقول إسرائيل إنهم مهاجمون بينما قتل الآخرون خلال احتجاجات مناهضة لإسرائيل شابتها أحداثعنف. وقالت متحدثة باسم جيش الأحتلال إن عربة الجنديين دخلت دون قصد قلنديا حيثتعرضا مع منقذيهم بعد ذلك لوابل من الحجارة والقنابل الحارقة. ويقع مخيم قلنديا شمالي القدس على مشارف رام الله مقر الحكومة الفلسطينية. والمخيم نقطة عنف متكرر بين المحتجين الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية. وخلال الأشهر الخمسة المنصرمة غذت عوامل مختلفة سفك الدماء بما في ذلك نزاع على صلاة اليهود في الحرم القدسي وفشل جولات محادثات السلام الرامية لإقامة دولة فلسطينية على أراض تحتلها إسرائيل. وقال قادة فلسطينيون إنه في ظل عدم وجود أي انفراجة في الأفق لا يرى الشبان اليائسون أي مستقبل. المصدر: رويترز