المتحدث باسم الهيئة العليا للمفاوضات المنبثقة عن مؤتمر الرياض رياض حجاب يعلن بعد اجتماع لممثلي الفصائل السورية المعارضة في جنيف، الموافقة الأولية على هدنة مؤقتة تجري بوساطة دولية، والرئيس الروسي فلاديمير بوتين يقول إن القوات الروسية تدافع في سوريا عن مصالح روسيا الوطنية وتساعد في حماية المدنيين هناك من الإرهاب. أعلن المتحدث باسم الهيئة العليا للمفاوضات المنبثقة عن مؤتمر الرياض رياض حجاب بعد اجتماع لممثلي الفصائل السورية المعارضة في جنيف، الموافقة الأولية على هدنة مؤقتة تجري بوساطة دوْلية.وأضاف أنه سيعقد يوم غد الإثنين اجتماعاً طارئاً للهيئة العليا للمفاوضات، للتباحث بشأن الهدنة وتوفير الضمانات اللازمة لنجاحها.وكان الرئيس السوري بشار الأسد قال أمس السبت إن الحكومة السورية مستعدة لاحترام وقف العمليات العسكرية في سوريا، موضحاً في مقابلة مع صحيفة "البايس" الإسبانية إن "المسألة تتعلق أولاً بوقف النار، لكن أيضاً بالعوامل الأخرى المكمّلة والأكثر أهمية، مثل منع الإرهابيين من استخدام وقف العمليات من أجل تحسين موقعهم، كما يتعلق بمنع البلدان الأخرى، وخصوصاً تركيا، من إرسال المزيد من الإرهابيين والأسلحة، أو أي نوع من الدعم اللوجستي لأولئك الإرهابيين".من جانبه، قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن القوات الروسية تدافع في سوريا عن مصالح روسيا الوطنية وتساعد في حماية المدنيين هناك من الإرهاب.وفي احتفال بمناسبة يوم حماة الوطن أكد بوتين السعي إلى حل الأزْمة السورية بالطرق السياسية والدبلوماسية، مضيفاً أن الجنود الروس يحمون مصالح بلادهم في قتالهم في سوريا، ويقضون على المسلحين الذي يسمون روسيا عدواً، والذين لا يخفون خططهم التوسعية بما في ذلك على الأراضي الروسية. المصدر : وكالات