أفادت مصادر عن مقتل 40 مسلحا من مختلف الفصائل المسلحة في هجوم مستمر للجان الدفاع الشعبية -الاكراد بعد سيطرتهم على بلدة عين دقنة وتقدمهم منذ قليل باتجاه بلدة كلجبرين في محيط تل رفعت في ريف حلب الشمالي، وذلك بغطاء جوي روسي. وقد أسرت اللجان عددا من المسلحين بينهم "النقيب" اسماعيل نداف احد "قادة" "لواء الفتح". وقد تمكنت اللجان  من قطع طريق كلجبرين - تل رفعت. ووفق المصادر فانه في حال سيطرت اللجان على كلجبرين، تصبح بذلك على تماس مع مناطق سيطرة "داعش" في الريف الشمالي لحلب. وفي الوقت نفسه، تحكم بذلك الطوق على المسلحين في 14 بلدة أبرزها تل رفعت ومارع من جهة الجيش السوري وحلفاؤه، ولجان الدفاع الشعبية الاكراد من جهة أخرى. وتستهدف مدفعية الجيش التركي بشكل متقطع في هذه الاثناء  مناطق منغ ومحيط تل رفعت ودير الجمال وعين دقنة لمنع تقدم الأكراد. المصدر: المنار