في خطوة غير منتظرة، أعلن وزير الخارجية السعودي عادل الجبير اليوم الاحد، ان سويسرا ستتولى رعاية المصالح السعودية في العاصمة الايرانية طهران. وافادت وكالة "ارنا"، ان الجبير اعلن ذلك خلال مؤتمر صحافي عقده الیوم في العاصمة الرياض مع نظيره السويسري ديديه بورخالتر، حيث قال: ان سويسرا ستقوم بادارة القنصلية السعودية في ايران وسيتم عبرها تنظيم شؤون الحجاج الايرانيين القادمين الى السعودية، في المستقبل. واضاف الجبیر: بحثنا مع المسؤولين السويسريين التعاون الثنائي بين البلدين، وسويسرا اقترحت ان تكون الوسيط من اجل الحجاج الايرانيين كي يمكنهم اداء فريضة الحج. وكانت السعودية قد قطعت علاقاتها مع الجمهورية الاسلامية في ايران عقب انتقادها تنفيذ حكم الاعدام بحق الشهيد الشيخ نمر باقر النمر الذي قوبل ايضاً بردود فعل دولية ومنظمات حقوقية على ذلك، اضافة الى قضية مهاجمة سفارتها وقنصيلتها في ايران من قبل بعض المحتجين على اعدام الشيخ النمر. ويبدو ان الحكومة السعودية تستمر في توتير العلاقات مع ايران، عبر استمرار اغلاق سفارتها في طهران، وفي خطوة غير منتظرة سلمت رعاية مصالحها في ايران الى سفارة اوروبية غير مسلمة. والسفارة السويسرية تتولى ايضاً رعاية المصالح الاميركية في ايران، وتعد السعودية البلد الثاني التي تسلم رعاية مصالحها لهذه السفارة.