رفض القضاء الاردني تسليم فرنسا اردنيين يشتبه بتورطهما في اعتداء استهدف مطعما يهوديا في باريس عام ۱۹۸۲ واوقع ستة قتلى، على ما افاد مصدر قضائي الاربعاء. وقال المصدر لوكالة فرانس برس ان "القضاء اصدر قرارا برفض تسليم المطلوبين سهير محمد العباسي (62 عاما) الملقب بامجد عطا، ونزار توفيق حمادة (54 عاما) المشتبه بتورطهما في اعتداء باريس عام 1982" على مطعم "جو غولدنبرغ" والذي اوقع ستة قتلى و22 جريحا. واوضح المصدر ان "محكمة جزاء عمان قررت في 29 تشرين اول/اكتوبر رفض تسليم العباسي لعدم توافر شروط تسليمه ولانه احيل الى القضاء قبل دخول اتفاقية تسليم المجرمين بين الاردن وفرنسا حيز التنفيذ في 22 تموز/يوليو 2015". أما حمادة "فقررت المحكمة الاثنين الماضي عدم تسليمه لعدم توافر شروط التسليم ولمرور 30 عاما على القضية التي اعتبرت ان الدعوى سقطت فيها بالتقادم بحكم القانون الاردني". وكانت السلطات الاردنية اوقفت المشتبه بهما في اطار التحقيق في القضية على خلفية طلب فرنسا تسليمهما، الا انه تم الافراج عنهما لاحقا. واصدرت فرنسا العام الماضي مذكرات توقيف دولية بحق سهير العباسي ونزار حمادة وآخرين بعد 32 عاما من الاعتداء. وتشتبه فرنسا بقيام العباسي بمراقبة الهجوم الذي نسب الى مجموعة فلسطينية منشقة عن حركة فتح تابعة لصبري البنا المعروف بـ"ابو نضال" هاجمت مطعم جو غولدنبرغ اليهودي في حي ماريه بباريس في 9 اب/اغسطس 1982 ما اوقع ستة قتلى و22 جريحا.