أعدم تنظيم " داعش " نحو ۳۰۰ شخص في الموصل، جميعهم من أفراد الشرطة والجيش وناشطون مدنيون، حسب مسؤول إعلام قوات الحشد الوطني محمود السورجي.

وقال السورجي الأحد 7 فبراير/شباط إن "تنظيم داعش أعدم أكثر من 300 شخص في مدينة الموصل رميا بالرصاص"، مضيفا أن "عملية الإعدام تثبت خوف داعش من تحرك الشارع الموصلي ضده"، ولافتا إلى أن "داعش يعيش حالة من التوتر في الموصل". يذكر أن مدينة الموصل تخضع لسيطرة "داعش" منذ الـ10 من يونيو/حزيران 2014، وتعاني من أزمة أمنية وإنسانية كبيرة نتيجة سعي التنظيم لفرض رؤيته المتطرفة على جميع نواحي الحياة في المدينة، فيما تتواصل الضربات الجوية على مواقع التنظيم في المحافظة وغالبا ما تسفر عن مقتل وإصابة عدد من عناصره. المصدر: السومرية