علنت وزارة الداخلية المصرية صباح الخميس مقتل ۵ من رجال الشرطة بينهم ۳ ضباط بالرصاص في هجوم مساء الاربعاء على حاجز امني في شمال سيناء. وتعد شمال سيناء معقلا لجماعة "ولاية سيناء"، الفرع المصري لتنظيم داعش الذي يخوض حربا شرسة ضد قوات الامن قتل فيها مئات الجنود والشرطيين خلال الاشهر الاخيرة. ولم تتبن اي جهة الهجوم في الوقت الحاضر. واعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن اسقاط طائرة ايرباص ايه321-200 التابعة لشركة متروجت الروسية ومقتل جميع من على متنها بعد دقائق من مغادرتها مطار شرم الشيخ صباح 31 تشرين الاول/اكتوبر الفائت. وتكثفت هجمات الاسلاميين المسلحين المتشددين ضد قوات الامن والجيش في سيناء منذ الاطاحة بالرئيس الاسلامي محمد مرسي في تموز/يوليو 2013 ما ادى الى مقتل مئات من قوات الامن. وتقول هذه الجماعات ان هجماتها تأتي ثارا لضحايا حملة القمع التي تشنها السلطات الصرية ضد انصار مرسي من الاسلاميين والتي اسفرت عن قتل 1400 على الاقل من انصار مرسي وتوقيف قرابة 40 الف شخص، بحسب منظمة حقوقية دولية. وفي 25 تشرين الثاني/نوفمبر الفائت، قتل سبعة اشخاص هم قاضيان واربعة رجال شرطة وشخص مدني في هجوم انتحاري بسيارة مفخخة استهدف فندق سويس في العريش تخلله تسلسل مسلحين الى فندق واطلاق النار على قضاة. المصدر:أ.ف.ب