وصل رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف وقائد الجيش الباكستاني الجنرال راحيل شريف، إلى طهران قادمين من الرياض، في إطار مهمة وساطة لتهدئة التوتر بين ايران والسعودية.
وبحسب وكالة " إرنا "، كان في استقبال رئيس الوزراء وقائد الجيش الباكستانيين في مطار مهراباد، وزير الدفاع الايراني العميد حسين دهقان حيثسيلتقي نواز شريف الرئيس الايراني حسن روحاني والنائب الاول لرئيس الجمهورية اسحاق جهانغيري. ويرافق رئيس الوزراء وقائد الجيش الباكستانيين في زيارتهما للجمهورية الإسلامية في إيران، طارق فاطمي المستشار الخاص لرئيس الوزراء للشؤون الخارجية، وناصر خان جنجوعا مستشار رئيس الوزراء لشؤون الأمن القومي. وتأتي زيارة نواز شريف لطهران فضلا عن تقديم تهاني باكستان حكومة وشعبا للجانب الايراني بمناسبة رفع الحظر، لتوجيه دعوة رسمية للرئيس روحاني لزيارة إسلام آباد. واستهل الوفد الباكستاني جولته أمس الإثنين بزيارة العاصمة السعودية الرياض، حيثالتقى الملك سلمان للتوسط بين ايران والسعودية. واعلنت باكستان رغبتها بالتوسط بين ايران والسعودية لتسوية الخلافات الدبلوماسية بين البلدين معتبرة هذا الموضوع يصب في خدمة العالم الاسلامي. وزيارة كبار المسؤولين الباكستانيين الي ايران تشكل فرصة ثمينة للتشاور بين قادة البلدين الجارين بهدف تعزيز العلاقات الثنائية في مرحلة ما بعد الغاء الحظر عن إيران. ويعد رئيس الوزراء الباكستاني أول رئيس دولة أجنبية يزور إيران بعد إلغاء الحظر عن إيران وتطبيق الاتفاق النووي. المصدر: العالم