اعلن مصدر امني سوري لوكالة فرانس برس الجمعة ان الجيش السوري وحلفائه يستعدون لشن هجوم كبير لاستعادة حلب العاصمة الاقتصادية في شمال البلاد. وقال المصدر نفسه "ان الجيش يسعى من خلال هذه العملية الى توسيع المنطقة الامنية حول المدينة" ومنع الفصائل المسلحة في القسم الشرقي منها من الحصول على امدادات من الارياف. ودخلت حلب دوامة العنف منذ العام 2012 وهي مقسومة بين احياء غربية تسيطر عليها القوات الموالية للنظام واحياء شرقية بايدي الفصائل المسلحة. اما ارياف حلب فهي تحت سيطرة شبه كاملة للفصائل المسلحة وبينها جبهة النصرة او تنظيم داعش. وتمكن الجيش السوري وحلفائه مدعومين بالطيران الروسي من تحقيق تقدم نحو مناطق تقع جنوب وجنوب شرق المدينة. وقال ضابط من الجيش السوري  ان "هذه العملية العسكرية ستكون الاكبر في سوريا منذ بدء الحرب"، موضحا انه يجري العمل على عزل الاحياء الشرقية للمدينة. المصدر: أ.ف.ب