/ رقم الخبر: ۹۶۰۶۹

اعتقلت السلطات التركية ٦۳ شخصا خلال الساعات الماضية للاشتباه في صلتهم بتنظيم داعش، إثر تفجير اسطنبول الانتحاري الذي أودى بحياة ۱۰ سائحين، غالبيتهم من الألمان.

وأشارت التقارير إلى أن بين المعتقلين ۳ مواطنين روس، و٤ أشخاص لم تحدد هويتهم في ولاية " قونيا "، وسط البلاد، لصلتهم بداعش. وأوضح أن العملية الأمنية في تركيا مستمرة. وأكدت وسائل إعلام تركية اعتقال المواطنين الروس الثلاثة من دون أن تذكر الوقت الذي تم اعتقالهم فيه. فقد قالت وكالة دوغان للأنباء الأربعاء إن شرطة مدينة أنطاليا التركية، المطلة على البحر المتوسط، صادرت أيضا وثائق وأقراص مدمجة أثناء تفتيش أماكن إقامة المشتبه بهم.
من ناحية ثانية، قال وزير العدل الألماني هيكو ماس الأربعاء إنه لا توجد أدلة ملموسة على " أهداف لهجمات " في ألمانيا بعد تفجير اسطنبول الثلاثاء، مشيرا إلى أن الوضع الأمني في ألمانيا لم يتغير. وصرح لتلفزيون " إيه. آر. دي " قائلا " نعلم أن ألمانيا هدف للإرهابيين أيضا، وبالتالي فإن الخطر بوجه عام أمر لا يمكن إنكاره ". وأضاف أنه في هذه اللحظة " لا توجد مؤشرات ملموسة على وجود أهداف لهجمات. غير أن السلطات في غاية التأهب ". المصدر: سكاي نيوز
إرسال تعلیق