وزارة الدفاع اليمنية تعلن مقتل ۲٤ جندياً سعودياً وجرح ۳۷ آخرين، ويستهدف مع اللجان أحد خزانات النفط الاستراتيجية في مدينة أبها السعودية إثر اقتحام موقع الدود والمنتزه للجيش السعوديّ في محافظة جيزان الحدودية. أعلنت وزارة الدفاع اليمنية مقتل أربعة وعشرين جندياً سعودياً وجرح سبعة وثلاثين آخرين في استهداف تجمّعاتهم في موقع الموسم بجيزان.و استهدف الجيش واللجان بصاروخ بالستي من نوع "قاهر" وأحد خزانات النفط الاستراتيجية بمدينة أبها السعودية وعرض الجيش اليمنيّ واللجان الشعبية صورا لاقتحام موقع الدود والمنتزه للجيش السعوديّ في محافظة جيزان الحدودية. وفي السياق أيضاً ، دارت مواجهات عنيفة بين قوات الرئيس هادي المسنودة بمسلحي الإصلاح من جهة وقوات الجيش واللجان الشعبية من جهة أخرى  فى حي الدعوة ومحيط منزل الرئيس السابق علي عبد الله صالح شمال مدينة تعز  سقط خلالها قتلى وجرحى من الجانبين فيما شهدت مديرية المسراخ قصفا متبادل جنوب تعز. وفي الوقت ذاته أعلن مصدر يمني تأمين الجيش واللجان للعديد من التلال والمواقع المهمة بمديرية الوازعية جنوب غرب المدينة. واستهدفت القوة الصاروخية للجيش واللجان تجمعاً لقوات هادي بمنطقة الأحيوق في مديرية حيفان جنوب شرق تعز وسط اليمن، وشنّت طائرات التحالف السعودي سلسلة غارات جوية على مناطق متفرقة بمديرية ذي ناعم بالتوازي مع مواجهات متقطعة بين قوات الرئيس هادي المسنودة بمسلحي من وقوات الجيش واللجان الشعبية جنوب محافظة البيضاء وسط اليمن. الغارات امتدت إلى مدينة ذمار المجاورة وكذلك استهدفت مقاتلات التحالف السعودي مصنعا للمواد الغذائية بمديرية باجل في محافظة الحديدة غرب اليمن وفي صعدة كثفت القوات السعودية قصفها الصاوخي والمدفعي على مديريتي رازح وكتاف الحدوديتين شمال اليمن.   المصدر : وكالات