اكد قائد قوات الحماية التابعة لحرس الثورة الاسلامية العميد علي اصغر كرجي زادة، بان قوات الحرس احبطت جميع محاولات اختطاف الطائرات التي جرت في البلاد لغاية الان.
وافادت وكالة " فارس "، بان العميد كرجي زادة اكد في تصريح ادلى به للصحفيين اليوم السبت على هامش انعقاد الملتقى العام الاول بعنوان " قوات الحماية التابعة لحرس الثورة الاسلامية والامن والاقتدار " لمناسبة الذكرى السنوية لاصدار الامام الخميني(رض) قرار تفويض حماية امن الطيران لحرس الثورة.. اكد بان الحرس الثوري لم يفشل في اي من مهمات حماية الامن، وقال: لقد شهدنا في الماضي العشرات من محاولات اختطاف الطائرات و۱۳ حالة من الاشتباك في المطارات والطائرات، لم يفلح العدو في اي منها. واعتبر الاقتراب من الشخصيات في صلاة الجمعة واغتيالهم بانه يعد من اساليب اميركا، واضاف: ان مثل هذه الاعمال لا تعد نجاحا(للعدو) لان مسؤولينا جماهيريين ويتواجدون بين المواطنين. واشار قائد قوات الحماية التابعة لحرس الثورة الاسلامية الى طلبات بعض الدول للتعاون مع ايران، وقال: لقد ساعدنا الدول الصديقة التي تقدمت بطلبات لنا والمثال على ذلك سوريا وعملنا عبر ايفاد بعض الاصدقاء لنقل خبراتنا ومعلوماتنا اليهم. واعتبر اجواء ايران بانها من اكثر الاجواء أمنا في العالم، واضاف: انه بحسب منظمة " ايكاو " تعتبر ايران من الدول المتقدمة في مجال الملاحة الجوية وقد تفقدوا مراكزنا ۳ مرات ومنحونا درجات عالية. وحول الاساليب الجديدة لتنفيذ المهمات الامنية والحماية، قال: ان اساليبنا الامنية يجب ان تتجه من حالة المعدات والعلن الى الحالة المعلوماتية واستخدام الادوات الجديدة كي نتمكن من السيطرة على الافراد(المعنيين) من دون لفت الانتباه. واشار قائد قوات الحماية التابعة لحرس الثورة الاسلامية الى احدى المهمات السابقة، واضاف: احد الارهابيين كان قد عبأ سلاحا في حذائه بمهارة فائقة، الا ان رجالنا اكتشفوا ذلك. ونوه الى حادثة اخرى انتبه فيها احد المظيفين الذين ليس لهم بطبيعة الحال مهمة امنية الى حالة القلق الزائد لدى احد الركاب الاجانب، وفي ضوء هذه اللفتة من المضيف تم احباط عمل ارهابي كانوا بصدد القيام به. واشار الى ان ايران تعد اليوم في مستوى عال من ناحية الامن المستتب فيها، وقال: ان اميركا ورغم كل محاولاتها لم تستطع التاثير على مستوى امننا. واعتبر العميد كرجي زادة ان الهدف من ملتقى اليوم هو دراسة سبل مواجهة الارهاب البيولوجي.
  المصدر: العالم