أعلن يوليوس يورج لوي السفير الألماني الجديد في القاهرة، اليوم الخميس، أن بلاده شرعت في بناء غواصتين جديدتين في مدينة “كيل”(شمال ألمانيا) من قبل الشركة الألمانية “تاسين كروب للأنظمة البحرية”، سيتم تسليمهما لمصر قريبًا، بالإضافة إلى مفاوضات جارية لعقد اتفاقية أمنية بين البلدين. وقال لوي عقب تسليم أوراق اعتماده كسفير جديد لبلاده لدى مصر، إن ألمانيا سلَّمت غواصة لمصر في 10 ديسمبر/كانون أول الماضي، عدا الإثنتين اللتين يتم بناءهما، دون أن يحدد موعداً للتسليم رغم وصفه بـ”القريب”. وأشار لوي، في تصريح نقلته عنه وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية في مصر(أ.ش.أ) اليوم، إلى أن وزير الخارجية المصري سامح شكري سيزور برلين خلال الفترة مابين 11 إلى 14 يناير/كانون ثان 2016؛ لبحث عدد من القضايا المشتركة، دون أن يشير إليها. ولفت إلى أن برلين تتقاسم مع مصر قضايا الاستقرار الإقليمي ومكافحة الإرهاب والتعاون في مجال تدريب الشرطة المصرية، مشيرًا إلى أنه يتم حاليًا التفاوض بين الجانبين المصري والألماني للتوصل إلى اتفاقية أمنية بينهما، دون أن يوضح تفاصيلها. وأوضح السفير أن الصادرات الألمانية لمصر زادت بنسبة 18.5% في 6 أشهر من العام الجاري، بينما ارتفعت الصادرات المصرية لألمانيا بنسبة 12.5% خلال الفترة نفسها التي لم يحدد امتدادها أو قيمة تلك الصادرات. واهتمت السلطات المصرية خلال العامين الماضيين بعقد صفقات عسكرية وشراء أسلحة متطورة خاصة من فرنسا وروسيا وأمريكا قيمتها مليارات الدولارات، أهمها صفقة طائرات “رافال” الفرنسية الأخيرة. المصدر:(Anadolu)