أطلقت القوة الصاروخية للجيش اليمني واللجان الثورية اليمنية اليوم الاربعاء، صاروخاً باليستياً من نوع قاهر ۱ على قاعدة الفيصل العسكرية في خميس مشيط بامارة عسير جنوبي السعودية.
وحسب مصدر عسكري في وزارة الدفاع اليمنية: أن الصاروخ أصاب هدفة بدقة، محدثاً دماراً وأضراراً بالغة في القاعدة. يشار أنها المرة الأولى التي تطال الصواريخ اليمنية قاعدة فيصل العسكرية، وكان الناطق الرسمي للجيش اليمني العميد الركن شرف غالب لقمان قد أعلن أن ۳۰۰ هدف عسكري ومنشأة حيوية سعودية، أُدخلت ضمن أهداف قوة الإسناد الصاروخية للجيش واللجان الثورية اليمنية. وأطلقت القوة الصاروخية للجيش واللجان الثورية صباح أمس الثلاثاء، صاروخاً باليستياً نوع قاهر ۱ واستهدف شركة أرامكو السعودية في جيزان. وبحسب المصدر العسكري، يأتي إطلاق صواريخ قاهر ۱ ضمن المرحلة الأولى من التصعيد للعدوان السعودي الأميركي ضمن خيارات الردع الإستراتيجية. كما توغلت القوات المشتركة بمحافظة الحرثالسعودية بمنطقة جيزان وسيطرت على مواقع عسكرية ودمروا مخزناً للاسلحة. وفي موقع الرمضة بجيزان دمر أبطال الجيش واللجان الثورية مخزناً آخر للاسلحة نشبت على اثر ذلك خلافات في صفوف القوات السعودية وتطورت الى اشتباكات. وفي مدينة تعز، قتل عدد من المرتزقة بينهم مكسيكيون واميركيون وبريطانيون في قصف صاروخي استهدف تجمعاً لهم بمديرية ذباب.
  المصدر :  العالم