أفرجت السلطات الاردنية منتصف ليل الثلاثاء الاربعاء عن نجل الداعية الاسلامي الاردني المتشدد عمر محمود عثمان المعروف باسم ابو قتادة والذي وصف في الماضي بانه "سفير بن لادن في اوروبا" بعد نحو ثلاثة اسابيع من اعتقاله. وقال ابو قتادة لوكالة فرانس برس انه "تم الافراج عن أبني قتادة (23 عاما) منتصف ليل الثلاثاء الاربعاء" دون ان يعطي المزيد من التفاصيل. وكتب ابو قتادة الذي يعتبر احد ابرز قياديي التيار السلفي في العالم، قبل ساعات على حسابه على موقع تويتر "الحمد لله تم الافراج عن أبني قتادة". ولم يتسن الحصول على تعليق من السلطات الاردنية حول الافراج عن نجل ابو قتادة الذي اعتقل في الثاني من الشهر الحالي. وكان والده صرح بعد يوم من اعتقاله ان "رجالا قالوا انهم من أمن الدولة حضروا الى بيت نجلي قتادة واعتقلوه بناء على مذكرة توقيف ومذكرة تفتيش". واضاف انهم "فتشوا منزله واخذوا هاتفه الجوال وهاتف والدته ايضا اضافة الى جهاز كمبيوتر ولوحي +آيباد+". المصدر: أ.ف.ب