شوهدت مقاتلات حربية مصرية تخترق اجواء فلسطين المحتلة لأول مرة منذ عام ۱۹۷۳، وبإذن من الجيش الإسرائيلي على ما يبدو، وهي في طريقها لقصف تنظيم " داعش " في سيناء، حسب صحيفة " يديعوت أحرونوت ".

وقالت الصحيفة الثلاثاء 15 ديسمبر/ كانون الأول أن المقاتلات المصرية لوحظت في الأشهر الأخيرة وهي تعبر الحدود إلى داخل اجواء فلسطين المحتلة كجزء من الحملة العسكرية المصرية ضد جماعة "ولاية سيناء" الموالية لـ "داعش". وأضافت الصحيفة أن الطلعات المصرية الجوية غير المسبوقة، تمت معظمها في منطقة الحدود الثلاثية بين الأراضي الفلسطينية المحتلة والمصرية وجنوب قطاع غزة. وتابعت أن المقاتلات المصرية أغارت على أهداف تقع على بعد كيلومترات معدودة من الحدود الإسرائيلية، في مناطق العريش والشيخ زويد بشمال سيناء. وأكدت الصحيفة الإسرائيلية على أنه "لم تسفر الطلعات المصرية عن احتكاك مع طائراتنا، على ما يبدو بسبب التنسيق المسبق". وأشارت إلى أنه على الرغم من اتفاق السلام بين اسرائيل ومصر والتنسيق العملياتي والاستخبارتي الوثيق بينهما، لكن سلاح الجو الإسرائيلي يتعامل مع أي دخول محتمل إلى الأجواء الإسرائيلية بمنتهى الجدية. المصدر: يديعوت احرونوت