تمكن الجيش السوري ظهر اليوم الإثنين ۱٤ ديسمبر / كانون الأول، حسب ما افادة المصادر، من السيطرة على بلدة مرج السلطان ومطارها العسكري.

وحمّل مصدر عسكري معارض بعض الفصائل وعلى رأسها "جبهة النصرة" الارهابية المسؤولية جراء تخاذلها الذي أدى إلى اقتحام الجيش للبلدة ومطارها العسكري. وأضاف المصدر أن اشتباكات عنيفة تجري في محيط مطار مرج السلطان العسكري. وأكدت مصادر معارضة أخرى سيطرة الجيش النارية على بلدة مرج السلطان ومطارها العسكري والآخر الاحتياطي بغوطة دمشق الشرقية، وسط معلومات مؤكدة عن انسحاب معظم مقاتلي المعارضة من البلدة والمطار. على صعيد آخر نقلت وكالة "سانا" عن مصدر عسكري حكومي أن سلاح الجو السوري دمر مقرات وآليات لتنظيمات إرهابية في الباب وجب غبشة ونجارة وسراقب بريفي ‏حلب‬ وإدلب‬. ودمرت وحدة من الجيش رتل آليات مزودة برشاشات ثقيلة لتنظيمات إرهابية بين قريتي وقم وداما ‏بريف السويداء‬ الغربي. كما دمرت وحدات من الجيش تجمعات وآليات لتنظيمات "جبهة النصرة" وغيرها في حيي الصاخور وسليمان الحلبي وفي منطقة الليرمون. وأحبطت وحدات من الجيش هجوما شنه "جيش الفتح" الليلة الماضية على نقاط عسكرية في ريف حماة الشمالي، حيث خاض الجيش اشتباكات عنيفة خلال الـ 24 ساعة الماضية مع مجموعات إرهابية تسللت إلى محيط النقاط العسكرية في قرى وبلدات البويضة والمصاصنة وزلين والمحروقة وزور والزلاقيات، انتهت بإحباط الهجوم ومقتل أكثر من 100 إرهابي وتدمير عدد من العربات.   المصدر : روسيا اليوم