أعلنت القنصلية الأميركية في اسطنبول الأربعاء عن تقديم عدد محدود من الخدمات مع تخفيض عدد الموظفين بسبب معلومات عن تهديد أمني محتمل. وقالت البعثة في بيان "نظرا إلى معلومات حول تهديد أمني محتمل ضد القنصلية الأميركية العامة في اسطنبول، ستفتح القنصلية أبوابها بعدد محدود من الموظفين والخدمات" الأربعاء. وأشارت إلى أن عددا من الخدمات العامة تتضمن مواعيد لتأشيرات وخدمات غير طارئة لمواطنين أميركيين، كان مقررا الأربعاء "ألغي وسيتم تحديد مواعيد في أوقات أخرى". وتأتي هذه الخطوة بعدما حذرت السلطات الأميركية في الخامس من كانون الأول/ديسمبر من "تهديد أمني وشيك ضد مجمع القنصلية الأميركية" في أكبر المدن التركية. ولفتت البعثة إلى أن السفارة الأميركية في أنقرة والقنصليتان في أضنة وإزمير يعملون بشكل طبيعي. وتعيش اسطنبول حالة تأهب قصوى بعد ثلاثة تفجيرات في أنقرة وجنوب شرق البلاد، نسبتها السلطات إلى تنظيم الدولة الإسلامية. المصدر: أ.ف.ب