قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري الجمعة ٤ ديسمبر / كانون الأول إنه من الممكن أن تتعاون السلطات السورية والمعارضة ضد تنظيم " داعش " دون رحيل الرئيس السوري بشار الأسد مؤقتا. واستطرد كيري قائلا إنه "سيكون من الصعب للغاية ضمان حدوث هذا التعاون دون مؤشر ما على وجود حل في الأفق، فيما يتعلق بمصير الأسد". وصرح كيري بأنه ليس من الواضح ما إذا كان يتعين على الرئيس السوري بشار الأسد الرحيل أولا لتأمين قيام تعاون بين الجيش السوري والمعارضة المسلحة لمحاربة تنظيم "داعش". إلى ذلك أفاد وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره اليوناني نيكوس كوتزياس في أثينا، أن جميع الأطراف الرئيسية في الأزمة السورية متفقة على الحل السياسي، مشيرا إلى أن حل أزمة اللاجئين يكمن في وضع حد للحرب في هذا البلد. وأكد كيري أن الالتزام الإقليمي والدولي الواسع بمحاربة تنظيم داعش سوف يفضي في النهاية إلى هزيمته. وكان كيري قد اقترح في العاصمة الصربية بلغراد الخميس، خلال اجتماع وزاري لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، نشر قوات برية "عربية وسورية" لمواجهة تنظيم "داعش" في سوريا. وقال كيري "من دون إمكانية تشكيل قوات برية جاهزة لمواجهة "داعش"، لا يمكن كسب هذا النزاع بشكل كامل بالضربات الجوية فقط.   مصدر : رويترز