أعلن الناطق باسم القوات المسلحة اليمنية العميد شرف لقمان عن الإنتهاء من المرحلة التمهيدية في الحرب والدخول في المرحلة الأولى من عمليات التصعيد ضمن الخيارات الإستراتيجية. وقال العميد لقمان:"نحن جاهزون للدخول في عمليات أكبر والقيادة اليوم  إرتأت الإعلان عن المرحلة الأولى ، وبالنسبة لشكل البدء فهو يعود لنا ". وأضاف:"قواتنا المسلحة واللجان الشعبية تحيط اليوم بمدينتي جيزان ونجران السعوديتين ونحن بانتظار القرار السياسي لاجتياحهما،وقد نلاحظ أشياء اخرى خلال الساعات أو الأيام القادمة". وعن الوضع الميداني في مختلف الجبهات اليمنية قال العميد اليمني: "في مأرب هناك محاولات مع القبائل الموجودة الموالية للجيش للتوصل لهدنة في سرواح والجوف ولكن نحن لا نريد حلولا جزئية نحن نريد أن نطردهم ونحرر أرضنا". وأردف قائلا:" في باب المندب كل محاولاتهم الدؤوبة والمستمرة فشلت في الدخول إلى معسكر العمري وكل يوم هناك محاولة او محاولتان ولم يستطيعوا الدخول ونحن نسيطر على الموقف". وحول الوضع في منطقة الجنوب قال العميد لقمان إن "الإنسحاب منه كان بالإتفاق مع الحراك الجنوبي الذي أراد الدفاع عن مناطقه ولكن بعد سيطرة ميليشيات هادي يتم اليوم تسليم المناطق للإرهابيين فالقاعدة اصبحوا في عدن وداعش في حضرموت ".   مصدر : المنار