سيطرت القوات اليمنية على جبلِ المجبور شرق باب المندب الذي كانت تتمركز فيه قوات المرتزقة، فيما تمكن مسلحو جماعة القاعدة السيطرة على زنجبار وجعار جنوبي اليمن. وقال مصدر عسكري إن القاعدة سيطرت على مدينة جعار التي تخضع للقوات الموالية لحكومة الرئيس المستقيل عبد ربه منصور هادي. وقال سكان محليون ان مسلحي القاعدة شنوا هجوما مباغتا ثم اقاموا نقاط تفتيش عند مداخل المدينتين. وتقع جعار في محافظة ابين وتربط بين مدينتي عدن والمكلا التي تسيطر عليها الجماعة، والمكلا هي كبرى مدنِ محافظة حضرموت جنوب غرب البلاد. من جهة اخرى، قال مصدر محلي بمحافظة صعدة اليمنية إن الأوضاع المعيشية في المحافظة عموما والمديريات الحدودية بوجه خاص تدهورت بشكل كبير جراء العدوان السعودي الأميركي والقصف المدفعي المستمر للمحافظة والمديريات المحاذية للحدود. وافادت وكالة الانباء اليمنية ( سبا) نقلا عن المصدر أن جميع المستشفيات والوحدات الصحية ومحطات الماء والكهرباء وجميع المنشآت الحيوية تم تدميرها كليا بما في ذلك شبكات الاتصالات مشيرة إلى أن المديريات الحدودية بصعدة تعيش في عزلة عن المحافظة وبقية المحافظات. وأشار إلى أن مئات المواطنين استشهدوا تحت أنقاض منازلهم وفي الأسواق والمحالات التجارية رغم بساطتها لافتة إلى أن العدوان لم يستثن شيئاً حتى آبار المياه تم استهدفها واستشهدت عشرات النساء عليها وفي الطرقات إليها . مصدر : العالم