وأعلن محافظ حمص، طلال البرازي لوكالة "فرانس برس" أن الاجتماع سيعقد في مكتبه بحضور وفد من حي الوعر وممثلين عن الأمم المتحدة من أجل تثبيت الاتفاقات السابقة المتعلقة بتسوية نهائية في حي الوعر. وأوضح أنها تتضمن "إجلاء السلاح والمسلحين وعودة مؤسسات الدولة والحياة الطبيعية إلى الحي في أقرب وقت ممكن". وحي الوعر الواقع في غرب مدينة حمص، هو آخر معاقل الفصائل المسلحة في المدينة. وكانت القوات الحكومية تمكنت في مايو/أيار العام الماضي من السيطرة على كافة أحياء حمص القديمة التي كان يتحصن فيها المسلحون باستثناء هذا الحي. ويقيم في الحي حاليا وفق البرازي، حوالي 75 ألف نسمة مقابل 300 ألف قبل بدء النزاع في سوريا في مارس/أذار عام 2011.   مصدر : روسيا اليوم