أعلن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو عن نشر منظومة " إس - ٤۰۰ " المضادة للجو في سوريا، وذلك بعد حادثة إسقاط طائرة حربية روسية بصاروخ تركي. وتجدر الإشارة إلى أن تسليح الجيش الروسي بمنظومات "إس-400" وهي منظومات مضادة للجو بعيدة ومتوسطة المدى، بدأ في عام 2007. إلا أن الحكومة الروسية لم تسمح إلا مؤخرا بتصدير هذه المنظومات القادرة على صد جميع وسائل الهجوم الجوي المعاصرة إلى الخارج، بما في ذلك الوسائل الخاضعة للتطوير. وجاء تصريح شويغو في بداية اجتماع للهيئة القيادية في وزارة الدفاع الروسية يوم 25 نوفمبر/تشرين الثاني، عندما وقف المشاركون في الاجتماع دقيقة صمت على روحي العسكريين الروسيين اللذين قضيا في سوريا الثلاثاء إثر تحطم الطائرة الحربية و تستهداف الحوامة الروسية اثناء عمليات البحث وكلف شويغو نائبه نيقولاي بانوف بتقديم كافة المساعدات الضرورية لذوي القتيلين. المصدر : روسيا اليوم