السلطات الكويتية تعلن إلقاء القبض على شبكة مرتبطة بداعش تضم أفراداً من جنسيات متعددة ومهمتها كانت تقضي بتمويل التنظيم وتزويده بالسلاح الذي كان يتم شحنه إلى تركيا ومنه إلى التنظيم في سوريا. أعلنت وزارة الداخلية الكويتية عن تمكن رجال الأمن من القبض على شبكة متطرفة تمول تنظيم داعش وتزوده بالاموال والأسلحة. وتضم الخلية لبنانياً ومصرياً وخمسة سوريين واستراليين اثنين ومواطناً كويتياً. وزارة الداخلية أضافت في بيانها أن رجال الأمن نجحوا في الإيقاع بشبكة متطرفة تمول داعش وتزوده بالصواريخ والأسلحة" مؤكدة أنه تم ضبط الرأس المدبر وعدد من أعضاء الخلية وقد أدلى الإرهابيون باعترافات تفصيلية عقب وقوعهم في قبضة الأمن. ووفق المعلومات المنشورة عن أعضاء الشبكة فإن المتهم الأول لبناني من مواليد الكويت عام 1975 يدير موقعاً إلكترونياً وهو المنسق لإرسال الإرهابيين وممول مالي وداعم لوجستي للتنظيم. وقد أدلى المتهم خلال التحقيقات باعترافات تفصيلية كشف فيها أنه عقد صفقات لشراء أسلحة وصواريخ (من نوع FN6) لصالح التنظيم وأنه على اتصال دائم مع قيادييه في سوريا. كما أقر المتهم باعترافات كاملة بعقد هذه الصفقات في أوكرانيا ومن ثم شحنها إلى تركيا ومنها إلى تنظيم داعش في سوريا. ومن جملة الاعترافات طباعة طوابع وتصميم أختام عليها شعار "داعش" وتحويل المبالغ إلى حسابات في تركيا وسوريا.   مصدر : وكالات