قال وزير الامن الايراني محمود علوي ان جماعة " داعش " الارهابية صناعة اميركية وصهيونية موضحا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية قد قضت على اي تحرك لها بحيث" اكتشفنا خلال شهر محرم اكثر من ۱۰ مجموعات ارهابية ".
وذكرت وكالة الانباء الايرانية " ارنا " ان علوي قال في كلمة القاها مساء الاثنين في جمع من علماء الدين في محافظة كردستان(غربي ايران) ان الامن المستتب في ايران هو نتيجة التعاون بين الاجهزة الامنية والاستخبارية والعسكرية وقوات حرس الثورة والتعبئة والجيش مؤكدا ان العديد من مؤامرات الاعداء اكتشفت من خلال تعاون الشعب. واشار علوي الي ان نظام الجمهورية الاسلامية في ايران لايفرق ابدا بين المواطنين الشيعة والسنة وقال ان عزة وشموخ جميع فئات الشعب مهما كانت قوميتهم ودينهم ومذهبهم، من مسؤوليات النظام الاسلامي. وصرح ان اي شخص يقوم بإثارة الفرقة بين المسلمين الشيعة والسنة مدان سواء كان شيعيا او سنيا واننا سنتصرف بشكل جاد مع اولئك من مثيري الخلافات والفرقة الذين يسيئون لمقدسات اهل السنة.
  مصدر : العالم