افاد مصدر محلي في محافظة نينوى, الاثنين, ان تنظيم " " داعش " الارهابي اعدم ۳۰ مدنيا بينهم اعلاميون وسط المحافظة بتهمة التعاون مع الحكومة.
وقال المصدر ل السومرية نيوز، إن " عناصر تنظيم داعش اقدموا، اليوم، على اعدام ۳۰ مدنياً وسط نينوى، بينهم اعلاميون وناشطون بتهمة التخابر والاتصال مع الحكومة والكشف عن مواقع التنظيم في المحافظة ". وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن أسمه، أن " عملية الاعدام تمت بواسطة الرمي بالرصاص في معسكر الغزلاني وسط المحافظة "، مشيرا الى انه " تم تسليم الجثثالى دائرة الطب العدلي في مستشفى نينوى ". يذكر أن مدينة الموصل تخضع لسيطرة جماعة " داعش " الارهابية منذ(۱۰ حزيران ۲۰۱٤)، إذ تعاني من أزمة أمنية وإنسانية كبيرة نتيجة سعي التنظيم إلى فرض رؤيته المتطرفة على جميع نواحي الحياة في المدينة، فيما تتواصل العمليات ضد التنظيم الي يشهد تقهقرا مضطردا في العراق وسوريا.
  مصدر : رويترز