إستشهاد ثمانية مدنيين بينهم طفل ليل الاربعاء الخميس برصاص مسلحين مجهولين في مدينة العريش في شمال سيناء حيثينشط الفرع المصري لتنظيم الدولة الاسلامية، حسب ما افادت مصادر امنية وطبية.وقال مسؤول امني في شرطة العريش ان مسلحين مجهولين قتلوا بالرصاص سبعة رجال وطفل عمره اربع سنوات من البدو المرحلين من مدينة رفح على الحدود مع قطاع غزة. ووقع الهجوم قرب مركز للشرطة في محافظة العريش عاصمة محافظة شمال سيناء. ورجح المسؤول الامني ان يكون سبب الهجوم هو تعاون المدنيين مع قوات الامن واكد مسؤول طبي في مستشفى العريش حيثوصلت الجثثفي وقت مبكر من صباح الخميس مقتل الاشخاص الثمانية بالرصاص. ولم تعلن اي جهة مسؤوليتها عن الهجوم بعد، لكن جماعات جهادية تبنت مؤخرا اعدام عدة اشخاص في سيناء سواء بقطع الرؤوس او بالرصاص بعد ان اتهمتهم بالتجسس لصالح الجيش المصري واسرائيل. وفي حادثمنفصل، قتلت طفلة عمرها خمس سنوات واصيب والدها بجروح بالغة في قدمه اليسرى بعد ما انفجرت عبوة ناسفة في سيارتهم اثنار مرورهم بمركز للشرطة في مدينة العريش، حسب ما ذكر مصدر امني ومسؤول طبي في مستشفى العريش. المصدر: أ. ف. ب