استشهد مجندان وأصيب ۹ أشخاص بجروح بانفجار سيارة مفخخة عند نادي الشرطة بالعريش صباح اليوم الأربعاء ٤ نوفمبر / تشرين الثاني.

وصرحت مصادر أمنية بشمال سيناء أن مجندين اثنين استشهدا وأصيب 5 آخرون، و4 مدنيين في حصيلة أولية، في تفجير سيارة مفخخة استهدف نادي قوات الشرطة بالعريش، وتم نقل الضحايا للمستشفى العسكري بالعريش. وقال مسؤول أمني مصري لوكالة الأنباء الألمانية إن انتحاريا يقود سيارة مفخخة اقتحم الحواجز المحيطة بالنادي وفجر سيارته، ما أسفر عن سقوط ضحايا من الشرطة والمدنيين الذين تصادف وجودهم في الموقع. بينما قالت مصادر أمنية لـ"رويترز" إن سيارة ملغومة استهدفت ناديا للشرطة في العريش، ما أسفر عن مقتل 6 أشخاص. وتبنى تنظيم "ولاية سيناء" الذي بايع "الدولة الإسلامية" الهجوم. وأوردت مواقع إلكترونية مصرية نبأ مقتل 5 من رجال الشرطة وإصابة 10 أشخاص بينهم 5 مدنيين بانفجار سيارة مفخخة بجوار نادي الشرطة بالعريش. وأكد مصدر أمني بشمال سيناء أن سيارة مفخخة يقودها انتحاري انفجرت بنادي الشرطة، ما أدى لسقوط عدد من الضحايا بين قتيل ومصاب، وعلى الفور انتقلت سيارات الإسعاف لموقع الانفجار لنقل المصابين والمتوفين للمستشفيات. وقال شهود عيان إنه أعقب الانفجار إطلاق مكثق للنيران، ما أثار الذعر لدى الأهالي. يذكر أن النادي يقع على جانب طريق رئيسي، يربط بين مدينة العريش وحي المساعيد، على ساحل البحر وتجاوره شاليهات للأهالي، وأخرى استراحات للشرطة، وتقع بمواجهته كتلة سكنية مدنية.