اكد قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الايراني اللواء قاسم سليماني ان المستشاريين الايرانيين في سوريا لا يدافعون فقط عن مرقد السيدة زينب(ع) والسيد رقية(ع) وانما عن الاسلام وحرم أل البيت(عليهم السلام) والانسانية.
وقال اللواء سليماني في جمع من المدافعين عن الحرم: " كل من يشارك في هذا الجمع لابد ان يفتخر، بسبب انكم تتمتعون بمميزات عظيمة، اولا انكم تهاجرون الى الله، ومن يهاجر الى الله لو توفي في الطريق فانه شهيد، وحتى ان لم يستشهد في ميدان الحرب فهو ايضا شهيد ". واضاف: " ثانيا انكم مجاهدون ولقد اتيتم من اجل الجهاد، وهو له اجر عظيم، وهو امر ما لا يمكن لاحد تعيينه ". واشار الى بيان الامام خميني(قدس سره) اثناء الحرب(المفروضة على ايران)، حيثاكد الامام على ضرورة عدم الالتفات الى النصر او الهزيمة وانما الالتفات الى القيام بالواجب. واكد اللواء سليماني: " انشاء الله سيكون نصر الله للمسلمين والمستضعفين المحاصرين في مناطق مختلفة على ايديكم، انهم ينتظرون ان ننقذهم ".