اكد مصدر محلي في محافظة صلاح الدين، انه تم العثور على جثة أبرز " عضاضات " جماعة داعش " الارهابية مقطوعة الرأس داخل منزل مهجور في قضاء الشرقاط بعد أسبوع من اختفائها.
وافاد موقع " السومرية نيوز " امس السبت ان المصدر قال: " إن عناصر داعش عثروا، اليوم على جثة أبرز عضاضات التنظيم المدعوة أم زكي ۳۷ عاما مقطوعة الرأس داخل منزل سكني مهجور في قضاء الشرقاط شمال صلاح الدين، بعد أسبوع من اختفائها الغامض ". وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه: " أن أم زكي عملت مشرفة على كتيبة نسوية تعمل في مجالات الدعم المعلوماتي لداعش إضافة إلى القيام بجولات في الأسواق ضمن ما يعرف بالعضاضات اللواتي يعاقبن النساء المخالفات لضوابط الملابس والتجوال ". وكانت " داعش " قد شكلت عقب سيطرتها على قضاء الشرقاط كتيبة نسوية لغرض جمع المعلومات والقيام بمهام مفارز " العضاضات " لمعاقبة النساء اللواتي يخالفن ضوابط وتعليمات الجماعة الارهابية.