استشهاد فلسطيني برصاص الاحتلال على حاجز الجلمة شمال جنين بالضفة الغربية، يأتي ذلك بعد استشهاد ثلاثة فلسطينيين في عمليات قمع اسرائيلي بينهم رضيع في بيت فجار بمحافظة بيت لحم. السلطة الفلسطينية تدعو المحكمة الجنائية الدولية إلى تسريع تحقيقها في الجرائم الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطي. واعلنت الشرطة الاسرائيلية ان حرس الحدود الاسرائيلي قتل السبت فلسطينيا مسلحا بسكين عند نقطة عبور بين الضفة الغربية واسرائيل. وقالت الشرطة ان هذا الفلسطيني الذي قدم من جنين(الضفة الغربية) وكان متوجها الى الاراضي الاسرائيلية اقترب من نقطة عبور. واضافت ان عناصر حرس الحدود تمكنوا من رصده وقتله قبل ان يهاجمهم. من جهة اخرى، قال مسؤولون فلسطينيون انه تم مساء الجمعة في جنين دفن فلسطيني آخر يدعى احمد كميل استشهد في ۲٤ تشرين الاول / اكتوبر عند نقطة العبور نفسها. وقد سلم جثمانه وجثامين ستة فلسطينيين آخرين قتلهم جنود او شرطيون اسرائيليون الجمعة الى الفلسطينيين. ويفترض ان يتم دفن ستة منهم السبت. وسيدفن خمسة منهم في جنازة جماعية في الخليل وواحد في احد احياء القدس الشرقية.