اكد الرئيس الايراني حسن روحاني ان الحظر الظالم المفروض على ايران سيرفع حتى نهاية عام الحالي(۲۰۱۵).
وحسب وكالة " ارنا "، قال روحاني لدى تسلمه اليوم الثلاثاء اوراق اعتماد السفير الاسباني الجديد لدى طهران ادواردو لوبز بوسكتس: انه وطبقا للخطط المرسومة فان الحظر الظالم المفروض على ايران سيرفع حتى نهاية عام ۲۰۱۵ وان الكثير من الشركات الاوروبية والاسيوية تسعى لتعزيز تواجدها ومشاركتها في المشاريع الاقتصادية الايرانية وعلى الناشطين الاقتصاديين الاسبانيين بذل مساعيهم لكي لايتخلفوا عن ركب المنافسة. واكد الرئيس روحاني ان ايران واسبانيا عازمتان على تطوير التعاون الثنائي، وقال: ان طهران ومدريد تمتلكان طاقات جيدة لتطوير التعاون الثنائي في المجالات الثقافية والعلمية والبحثية والسياحية فضلا عن الحقل الاقتصادي. واكد روحاني بان الاسبانيين يتبؤون مكانة متميزة في اذهان الشعب الايراني ولاتوجد اية عقبة امام تطوير العلاقات الثنائية. واشار الى عضوية اسبانيا المؤقتة في مجلس الامن الدولي، وقال: نحن نؤمن بان مدريد قادرة على ان تلعب دورا بناء وايجابيا في قضايا المنطقة، بما فيها قضية الارهاب داخل مجلس الامن. بدوره قال السفير الاسباني: ان بلاده عازمة على تطوير تعاونها مع ايران في كافة المجالات التي هي محط اهتمام الجانبين.