أكد نائب وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد أن سورية ليست لقمة سائغة لا للقطريين ولا للسعوديين ولا للأتراك، محذراً من أن رد دمشق سيكون قاسياً في حال أي عدوان عليها.
وفي حديثمع الميادين قال المقداد رداً على تصريحات وزير خارجية النظام القطري خالد العطية: " إذا نفذت قطر تهديداتها بالتدخل عسكرياً في سورية سنعتبر ذلك عدواناً مباشراً "، مضيفاً أن دور الدوحة والرياض وأنقرة كان واضحاً في تدمير سورية. وأكد المقداد أن سورية ستستمر بالدفاع عن الشرعية الدولية بوجه من يدعم القتلة والإرهاب. وكان وزير خارجية النظام القطري قال في مقابلة مع " سي إن إن " إن بلاده لا تستبعد إعادة النظر في الخيار العسكري في سورية كما أنها لا تستبعد أي عرض مع السعودية وتركيا في سبيل تحقيق ذلك ".