كشف مصدر محلي في محافظة صلاح الدين، الأربعاء، عن إعدام جماعة " داعش " ۱٤ من عناصرها الفارين من معارك قضاء بيجي شمالي المحافظة.
وقال المصدر في حديثل السومرية نيوز، إن " عناصر تنظيم داعش قاموا، مساء اليوم، بإعدام ۱٤ من نظرائهم الفارين من معارك قضاء بيجي "، مبينا أن " عملية الإعدام جرت في قضاء الشرقاط(٦۵ كم شمالي صلاح الدين) ". وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن " قادة التنظيم يعيشون حالة من الخوف وغالبيتهم فروا إلى محافظة نينوى ". من جانب آخر، أوضح المصدر أن " مستشفى قضاء الحويجة(۵۵ كم جنوب غربي كركوك) استقبل، مساء اليوم، عشرات الجثثوالمصابين من عناصر داعش في العمليات العسكرية الجارية لتحرير بيجي "، مبينا أن " من بين المصابين خمسة من قادة داعش احدهم مسؤول الكتيبة الشيشانية التي كانت تقود معارك بيجي ". وكان القيادي بالحشد الشعبي ريان الكلداني اعلن، في وقت سابق من اليوم الاربعاء، السيطرة على قضاء بيجي بالكامل شمال تكريت. وأعلنت قيادة العمليات المشتركة، اليوم، عن انطلاق عملية " لبيك يا رسول الله " الثانية لتحرير مناطق شمال محافظة صلاح الدين، مشيرة إلى أن العملية انطلقت من ثلاثة محاور. يذكر، ان جماعة " داعش " الارهابية صناعة اميركية صهيونية، وتتبنى الفكر الوهابي التكفيري المتطرف الذي تروج له دول اقليمية تسعى لتمرير اجندة اقليمية ودولية تهدف تجزئة المنطقة بعد تدميرها.