ابدى رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية فى مجلس الشورى الاسلامي، علاء الدين بروجردي، الخميس، من دمشق استعداد بلاده لدراسة موضوع ارسال مقاتلين الى سوريا في حال طلبت الحكومة السورية ذلك.
وبحسب وكالة " فارس "، قال بروجردي، خلال مؤتمر صحافي ردا على سؤال حول دعم ايراني جديد يتضمن ارسال مقاتلين: “عندما يكون ذلك عبارة عن طلب من سوريا فاننا سندرسه ونتخذ القرار، ونحن جادون في التصدي للارهاب”. واضاف: “قدمنا مساعدات من اسلحة ومستشارين لكلا البلدين، سوريا والعراق، وطبعا اي طلب آخر(منهما) ستتم دراسته في ايران”. وجدد رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإيراني التأكيد على موقف بلاده الداعم لسوريا في مواجهة الحرب الإرهابية التي تتعرض لها. ولفت بروجردي إلى أن الهدف من زيارته إلى سوريا هو تأكيد دعم الحكومة والشعب الايراني لسوريا وقيادتها التي تقف في الموقع الأول لخط المقاومة أمام هجمة المعتدين في السنة الخامسة من هذه الأزمة الظالمة التي فرضت على الشعب السوري. وأكد بروجردي أن مقاومة سوريا وصمودها أمام الهجوم الإرهابي الذي تتعرض له يستحق كل التقدير، وأن الشعب السوري يدافع عن أمنه وكرامته.. مبينا أن الجميع بات يعرف أن الإرهابيين يأتون من عشرات الدول إلى سوريا بدعم وتدريب من بعض دول المنطقة والدول العالمية الكبرى وخاصة أميركا، ولكن الشعب السوري يدافع عن أمن وكرامة هذا البلد. وردا على سؤال ل " سانا "، شدد بروجردي على أن أي مبادرة تطرح لحل الأزمة في سوريا يجب ان تتم بالتنسيق مع الحكومة السورية حتى يكتب لها النجاح، مبينا: أن العمليات العسكرية الروسية الداعمة لسوريا في مكافحة الارهاب هي أيضا تدعم الجهود التى تبذل في مجال الحل السياسي للأزمة فيها.