اعتبرت المتحدثة باسم وزراة الخارجية الايرانية مرضية افخم الاتهامات السعودية بتدخل ايران في شوون اليمن بانها اتهامات متكررة ومرفوضة تماما ودعت المسوولين السعوديين الي ان ياخذوا الحقائق بعين الاعتبار عندما يريدون ابداء ارائهم. وقالت افخم فی تصریح لها  الاربعاء ان البلد الذي یستهدف الشعب الیمني المسلم وبنیته التحتیة منذ قرابة سبعة اشهر بالهجمات البریة والجویة وقتل آلاف المدنیین بمن فیهم النساء والاطفال لیس فی موقع یمکنه من التحدث عن تدخل بلد اخر بل علیه ان یبدي ارائه  مع الاخذ بعین الاعتبار الحقائق الموجودة. واکدت ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة تتصرف من منطلق المسؤولیة ازاء تطورات وازمات المنطقة سواء سوریا والیمن والبحرین واعتبرت دوما الالیة السیاسیة بانها افضل خیار لمعالجة المشاکل المستحدثة. وقالت افخم ان السعودیة اختارت النزعة العسکریة التي لا نتیجة لها سوی قتل اناس ابریاء ونامل بان تغیر السعودیة هذا التوجه لوقف قتل الابریاء علی وجه السرعة وان تدعم الالیات السیاسیة للتوصل الی الاستقرار والهدوء في المنطقة.