وجهت مؤخرا رسائل اردنية خاصة الى الرئيس السوري بشار الاسد عبر وسيط حزبي اردني مقرب من دمشق. وافاد المصدر أن الرسائل تشير الى مسألتين بصفة حصرية هما اعلان الاردن وقف برامج تأهيل وتدريب معارضين سوريين مسلحين بعدما اتخذت الادارة الاميركية قرارا بهذا الخصوص. المسألة الثانية تتعلق بحرص الاردن رغم الاتهامات السورية المتداولة والدائمة على بقاء العلاقات الدبلوماسية مع دمشق قائمة سواء عبر السفارة الاردنية في دمشق او السورية في عمان. الرسائل حسب مصادر “راي اليوم” موجهة عبر الحكومة الاردنية على شكل جس نبض لموقف دمشق من الاردن بعض التطورات الاخيرة في المنطقة التي نتجت عن العملية لروسية العسكرية.