أعلن جيش الإحتلال الإسرائيلي حالة التأهب في نابلس بعد مقتل مستوطنين اسرائيليين وإصابة اربعة قرب مستوطنة في الضفة الغربية.وسائل اعلام اسرائيلية أشارت إلى أن سيارة مرت بالقرب من المستوطنين وأطلقت عليهم النار. وقد رأى الناطق العسكري باسم كتائب القسام أبو عبيدة أن العملية " هي ردّ طبيعي على جرائم الاحتلال ومستوطنيه ".في المقابل، أعلن وزير التربية الإسرائيلي نفتالي بينيت أن " زمن المحادثات مع الفلسطينيين قد ولىّ وأن شعبا يؤيد قادته القتل لن تكون له دولة ".بدوره قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو رأى أن " الهجوم ناجم عن التحريض الفلسطيني "، محذراً في كلمة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة من أن إسرائيل ستتخذ سلسلة اجراءات للدفاع عن أمن المستوطنين. وأفادت المصادر أن قوات الاحتلال تحاصر مدينة نابلس في الضفة الغربية، وتمنع الدخول إليها أو الخروج منها.يأت ذلك بعد أحراق مستوطنين أراضي للفلسطينيين في جبل بورين جنوبي نابلس كما هاجموا منازل السكان .