قائد عسكري سوري يقول ان الجيش يستعد لبدء عملية واسعة لمكافحة الإرهاب جنوب حماه بدعم جوي روسي، ومجلس الدوما الروسي يعلن أن الضربات الروسية في سوريا قد تستمر أربعة اشهر. يستعد الجيش السوري لبدء عملية برية واسعة لمكافحة الإرهاب جنوب حماة بحسب قائد وحدة المدرعات في ضواحي المحافظة.وفي تصريح لوكالة "نوفوستي" قال إن إحدى المهمات الرئيسية للجيش السوري هي تأمين الطريق بين حمص وحماة، ولفت إلى أن العملية الواسعة النطاق ينفذها الجيش على الأرض، مؤكدا أن الجنود يعتمدون على الدعم الجوي الروسي. وفي سياق متصل، أعلن مجلس الدوما الروسي الجمعة أن الضربات الروسية في سوريا قد تستمر أربعة اشهر، وقال رئيس لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان الروسي إن الحملة الجوية على سوريا ستستمر من 3 الى 4 أشهر. وفي اطار ردود الفعل على الغارات الروسية قالت تركيا إن"التحركات العسكرية الروسية في سوريا تمثل تصعيدا جديدا وستؤجج المزيد من التطرف والتشدد"، مطالبة موسكو  "بالوقف الفوري لهجماتها في سوريا".ميدانياً، قال المرصد السوري المعارض إن طائرات حربية يعتقد أنها روسية تقصف بلدة القريتين السورية الخاضعة لسيطرة داعش. المصدر :الميادين