رأى محمد علي شاهين، نائب رئيس حزب العدالة والتنمية الإسلامي الحاكم في تركيا، أن بلاده يمكن أن تنظم الحج بشكل أفضل من السعودية. وقال شاهين “هل يمكننا أن نتحدث عن القضاء والقدر في ما حدث؟ (…) هنا إهمال في مجال السلامة وهذه الوفيات نجمت عن هذا الإهمال”.
وأضاف الوزير السابق الذي تولى أيضا من قبل رئاسة البرلمان “لو كلفت تركيا الحج لنظمته بدون أن يصاب احد بأذى بإذن الله”، بيد أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان نأى بنفسه عن تصريحات شاهين وبدا أكثر حذرا. وقال الرئيس التركي إن “من الخطأ توجيه الاتهام إلى السعودية التي تفعل ما بوسعها”، لضمان حسن سير مناسك الحج. وأضاف أن “إجراءات ستتخذ على الأرجح لتجنب تكرار مثل هذه المأساة”، مؤكدا أنه “لا يتعاطف مع التصريحات المعادية للسعودية”.