أكد نائب وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان قوله  إن موسكو وطهران "ستفعلان كل ما هو ممكن للمساعدة في حل الأزمة السورية". وأضاف في مؤتمر صحفي عقده في العاصمة الروسية "تعتزم طهران وموسكو استخدام كل الإحتمالات والإمكانات لمساعدة سوريا على الخروج من هذه الأزمة". وتابع أن روسيا وإيران ستواصلان الحوار مع المعارضة السورية، لكنه أكد إن الرئيس السوري بشار الأسد يجب أن يكون جزءاً من أي حلّ سياسي للأزمة السورية. ورحّب  المسؤول الإيراني بمبادرةالرئيس الروسي فلاديمير بوتين حول تشكيل جبهة مشتركة لمحاربة الارهاب، قائلاً إن بلاده مستعدة للتعاون في تنفيذها. وكشف عبداللهيان أيضاً أنه أجرى محادثات مهمة مع بوغدانوف حول الوضع في اليمن. من جهة أخرى، أفاد مراسلنا أن وفداً من معارضة الداخل السوري يصل موسكو لاجراء لقاءات مع مسؤولين روس. وأوضح أن الوفد يضم ممثلي هيئة العمل الديمقراطي وحزب الشباب الديمقراطي والتيار الوطني السوري..